خوارق (خوارم) المروءة

ديسمبر 23, 2007 at 12:47 ص 5تعليقات

في هذا الموضوع سنتناول آداب المروءة و خوارمها (الامور التي تنافيها و تنقصها) ، و لكن بدايةً من الحري بنا أن نسلط الضوء على تعريف المروءة و هو كالاتي:“استعمال كل خُلقٍ حسنٍ ، واجتناب كل خُلقٍ قبيح ”  و قيل فيها أيضاً  ” أن لا تعمل في السرِّ شيئاً تستحي منه في العلانية “ 

أولاً : آداب المروءة :

  1.  أن يكون ذا أناةٍ وتؤدةٍ ؛ فلا يبدو في حركاته اضطراب أو عجلة أو رعونة ، كأن يُكثر الالتفات في الطريق ، ويعجل في مشيه العجلة الخارجة عن حد الاعتدال ، وهكذا .

2.  أن يضبط نفسه عن هيجان الغضب أو دهشة الفرح ، وأن يقف موقف الاعتدال في حالي السراء والضراء .

3.  أن يتحلّى بالصراحة والترفع عن المجاملة والنفاق ، فلا يُبدي لشخصٍ الصداقة وهو يحمل له العداوة ، أو يشهد له باستقامة السيرة وهو يراه منحرفاً عن السبيل .

4.  ألاَّ يفعل في الخفاء ما لو ظهر للناس لعُدَّ من سقطاته والمآخذ عليه.

5.  أن يتجنب تكليف زائريه وضيوفه ولو بعملٍ خفيف.

6.  أن يُحسن الإصغاء لمن يُحدثه من الناس ، لأن في ذلك دلالةً على اهتمامه به ، وارتياحه لمُجالسته ، وأُنسه بحديثه .

7.  أن يكون حافظاً لما يؤتمن عليه من أسرارٍ وأُمور لا ينبغي أن تظهر لأحدٍ غير صاحبها . 

ثانيا : خوارم المروءة :

1.  كثرة المزاح والمداعبة القولية والفعلية ولاسيما مع من لا يعرفهم الإنسان ؛ لما في ذلك من إسقاطٍ هيبته ، والإقلال من مكانته ، و لأن كثرة المزاح مدعاةٌ لحصول الخصام ، وإثارة الأحقاد في النفوس .

2.  أن يأكل الإنسان طعامًا أو يشرب شراباً وهو يمشي في الأسواق والطرقات ، فهذا فعلٌ وطبعٌ يتنافى مع كمال المروءة ، ولا يتفق ومكارم الأخلاق ومحاسن الصفات .

3.  عدم احترام الصغار للكبار سواءً أكان ذلك في المجالس أم في المناسبات ، وعدم توقيـر كبار السن و إنزالهم منازلهم.

4.  أن يعتاد الإنسان التبول واقفاً لغير حاجة لاسيما في دورات المياه العامة ونحوها ؛ لأن الأولى أن يتبول الإنسان جالساً لما في ذلك من المنافع الصحية ، والاحتياط لعدم انتشار النجاسة أو التلوث بها .

5.  الإكثار من تناول الطعام والإقبال عليه بنهمٍ شديدٍ لاسيما عندما يكون الإنسان مدعواً إلى وليمةٍ أو نحو ذلك.

6.  التجشؤ بصوتٍ مرتفعٍ أو ما يُعرف بعادة ” التَكَـعُّرْ ” ، ويُقصد بذلك إخراج صوتٍ مرتفعٍ ومزعجٍ من الفم في حضرة الناس ، وعادةً ما يكون التجشؤ نتيجةً للشِبع وكثرة الأكل .

7.  أن يأتي الإنسان ببعض الأقوال أو الأفعال الهزلية التي تُضحك منه الناس كأن يُقلد شخصاً في كلامه ، أو حركاته ، أو نحو ذلك لغرض السخرية منه وإضحاك الآخرين عليه .

8.  ارتداء بعض الناس وبخاصة من هم في سن الشباب للملابس الغريبة الوافدة ، لما قد يكون فيها من التشبه بأهلها ، أو لأنها لا تليق بالإنسان المسلم العاقل المُتزن لا سيما في المساجد ، والأسواق ، و المجالس ، والأماكن العامة .

9.  إضاعة الوقت بالجلوس لوقتٍ طويلٍ في المقاهي والاستراحات وما في حكمها لغير حاجةٍ مُلحة .

10.  كشف العورات أمام الناس ، وهذا أمرٌ محرَّمٌ ومخالفٌ للمروءة سواءً أكان ذلك الكشف صادراً عن الرجال أم النساء ، ولا سيما في الاحتفالات والأعراس ، وعند ممارسة الألعاب الرياضية في الملاعب والمسابح والصالات المغلقة .

11.  قص شعر الرأس بأشكالٍ غريبةٍ وغير مألوفة ، وكُلنا يعلم أنه قد انتشرت في هذا الزمان بعض قصات الشعر المضحكة المبكية وخاصة بين الشباب والشابات ، والتي يعلم الله أنها تُشوه الشكل ، وتدل – دلالةً واضحةً – على فساد الذوق ، وحب التقليد ؛ كما تؤكد أن من يفعلها عامداً مُتعمداً ضعيف العقل ممسوخ الهوية ، لأنه مُقلدٌ للآخرين ممن لا دين لهم ولا مروءة ولا حياء .

12.   كثرة الضحك والقهقهة بصوتٍ عالٍ ولا سيما في الأماكن العامة.

13.  أن يتحدث الإنسان إلى جُلسائه ببعض الأحاديث المخلة بالآداب ، وأن يُخبرهم ( صادقاً أو كاذباً ) ببعض القصص والمغامرات و الأحداث الفاضحة بحجة الإمتاع و المؤانسة .

14.  الرقص والتصفيق والتمايل مع الأنغام المحرمة ، وهز بعض أعضاء الجسم أو تحريكها وغير ذلك من الحركات الساقطة التي يؤديها البعض في الاحتفالات والأعراس ونحو ذلك مما لا يليق بالإنسان المسلم ذكراً كان أو أُنثى .

 15.  امتهان الشحاذة و مدُّ اليد للناس من غير حاجةٍ ضروريةٍ تدعو إلى ذلك .

مقتبس من :  د. صالح بن علي أبو عراد (أستاذ التربية الإسلامية بكلية المعلمين في أبها ، و مدير مركز البحوث التربوية بالكلية).

Advertisements

Entry filed under: عام. Tags: , , .

افتتاح المدونة سلم ماسلو للحاجات

5 تعليقات Add your own

  • 1. العدسة الرقمية  |  ديسمبر 26, 2007 عند 2:12 م

    كل منـا يتمنى على الحصول على آداب المروءة ، و قد فاز من تحلى بها.

    الشكر لك أخي/أخي خربشة و الشكر موصول أيضا إلى د. صالح بن علي أبو عراد .

  • 2. فاقدالحرية  |  أبريل 7, 2008 عند 12:34 ص

    المدونة جيدة اخ خربشة اتمنى أن يكون اسلوبك اكثر بساطة واقل تكلف توجد بعض الاشياء لم تعجبني لانك منذ زمن لم تجدد المدونة بالمواضيع سوى الصور ولكن اسلوبك جميل ولدي احساس ان كتاباتك تعبر عن ذاتك لذى كن اكثر بساطة وعبر اكثر .وايضا اريد ان اعرف تلك الفتاة في الصورة ماذا تعبر لك

  • 3. myoopie  |  أكتوبر 19, 2008 عند 6:53 م

    Hello,I come to visit..Your blog is very nice..Greetings from Turkey..

  • 4. ritta  |  مارس 15, 2009 عند 9:18 م

    thax for this great subject

  • 5. حكاية  |  يوليو 13, 2011 عند 5:20 م

    الموضوع بصراحة رائع ويستحق الوقوف عليه

    مما نجده اليوم من خوارم المروءة , لا ادري اظن ان كلمة خوارم قليلة في حق ما يحدث الان في عصرنا

    فالمروءة اصبحت بلا معنى في زمن كثر فيه عديمي المروءة واصبحت هي الصفة العامة الشاملة التي يتصف بها اناس كثر , واصبحت من التراث او كما يدعوها انها تراث امة

    تبا لامة تراثها نقيض للشريعة الاسلامية وسنة الحبيب المصطفى

    فليتنا نرجع لضميرنا واسلاميتنا لحظة قبل ان نقترف ما نحن مقدمين عليه من اخطاء لمجارات السذج عديمي النفع في امتنا …

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

Trackback this post  |  Subscribe to the comments via RSS Feed


أحدث المواضيع

ديسمبر 2007
س د ن ث ع خ ج
    يناير »
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031  

عدد الزيارات

  • 11,238 زيارة

%d مدونون معجبون بهذه: